الشاب علاء الزيبق داون رائع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشاب علاء الزيبق داون رائع

مُساهمة  الطالب ليث حسن في الجمعة مايو 27, 2011 11:36 am

السباح السورى علاء الزيبق عسكرى مرور فى اليوم العالمى للمرور




ظل سباح الاولمبياد الخاص السورى
علاء الزيبق صاحب برونزية 50م فراشة فى الألعاب الاقليمية الخامسة "دورة زايد الخير" والتى احتضنتها مدينه دبى بدولة الامارات يمنى نفسه بأن يقف وسط أشهر ميادين العاصمة السورية دمشق لكى يقوم بتنظيم سير السيارات، ويحركها باشارة من يديه، وكان كلما سار فى الميدان الموصل لمنزله يقف يراقب عسكرى المرور وهو ييؤدى عمله ببراعنه واتقان شديدين، ولا يتسطيع قائد أى سيارة أن تسير دون أن تأخذ اشارة من يد عسكرى المرور.

تألق علاء فى كل سباقات السباحة التى كان يشارك فيها، وأصبح واحدا من أمهر سباحى الاولمبياد الخاص السورى، ورشحه مستواه الرائع فى السباحه الحرة والظهر للاشتراك فى أكثر من دورة الالعاب الاقليمية الخامسة، وخلال تكريمه السيدة أسماء الاسد قرينه الرئيس السورى ورئيس شرف الاولمبياد الخاص السورى للبعثة السورية بعد عودتهم من دبى، وجاء تكريم علاء وبعد أن سلم عليها كان قد عقد العزم على أن يخبرها بالأمنية التى أصبحت حلم حياته بأن يرتدى بدله عسكرى المرور ولو لمدة ساعة.







ومرت الايام ولم ينسى علاء امنيتة حتى فوجىء بالدكتور فيصل البصرى رئيس الاولمبياد الخاص السورى يستدعيه فى مكتبة ويخبره بأن الأمنية الغالية التى كان يتمناها بأن يصبح عسكرى مرور قد تحققت له، وسوف يرتدى بالفعل البدله العسكرية الخاصة برجل المرور، وكانت المفاجئة التى جعلت دموع الفرح تهبط من عينيه، عندما بدأت عملية اخذ مقاساته من اجل تفصيل البدله العسكرية التى سوف يرتديها.


بعد أن عاد علاء الى بيته لم يصدق نفسه، وكانت الامنية الغالية التى ظل يحلم بها اصبحت قريبه المنال، وفى طريق عودته الى منزله قابل عسكرى المرور القرب من بيته واخبره بأنه سوف يصبح فى القريب العاجل زميلا له، ولم يفهم رجل المرور ما يقوله مصطفى وداعبه وهو يقول له إن شاء الله.

بعد أن قررت الامم المتحدة اعتبار يوم الرابع من مايو عيدا عالميا للمرور، تشهد الكثير من بلادن العالم العديد من أشكال الاحتفال بهذا اليوم، وتقيم سوريا احتفالات فى مختلف محافظاتها، وسوف يشهد احتفال هذا العام مشاركة سباح







الاولمبياد الخاص السورى علاء الزيبق تقليده وظيفة رجل مرور فى هذا اليوم ولمدة يوم واحد.


كان يوما لا ينسى فى حياة علاء عندما قام بارتداء الزى الخاص برجال المرور، لم يصدق نفسه وهو يرى عدسات التصوير تلقط له الصور التذكارية، اختلطت ضحكاته بدموع فرحه، وطلب من القائمين على الاولمبياد الخاص السورى بأن يسمحوا له بالعودة الى منزله وهو مرتديا هذا الزى لكى يخبر عسكرى المرور الواقف فى الميدان القريب من بيته، بأنه أصبح بالفعل زميلة فى عملية تنظيم المرور.

المصدر:

http://www.ahpwd.net/vb/showthread.php?t=2716

الطالب ليث حسن

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 27/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى