خالد العبود نجم ماكنة الاعلام السوري

اذهب الى الأسفل

خالد العبود نجم ماكنة الاعلام السوري

مُساهمة  الطالبة صبا ليلا في الإثنين مايو 30, 2011 3:18 pm

خالد العبود نجم ماكنة الاعلام السوري على فضائيات التضليل يجبر الجزيرة على الإعتذار






اشتهر بتدوير الاسئلة وتربيعها ما اساء واغضب مذيعي الفضائيات الذين فشلوا بتقويله وسحب التصريحات والمواقف المطلوبه اودفعه للبعبعة والصراخ وليس انتهاءا بالارتجاف من مذيع يقلب القلم والكلام خصوصا منهم محترفي الحوار في فضائيات الجزر الذين عندما يهاجمون الضيف باسئلتهم المتتالية والمباغتة ..يذكرونك بكلاب الحراسة الانكليزية الشرسة


البعض وصفوه بوجه البسطة الاعلامية السورية والبعض اتهمه بانتسابه لعصابة النظام والبعض الاخير بالمواطن السوري الغيور الذي امتهن وخبر مهنة الاضواء والكاميرا التي تحاول تهشيم الضيف؟؟والبعض الناعم وصفوه
بانه اعلامي شرس ،اعتاد ان يلف ويدور على المحاور المتذاكي الذي يحاول تصيده والايقاع به لكنه يبقى انسانا وطنيا يعشق ان يتابعه الجميع خصوصا الجنس اللطيف السوري والعربي ..



انه نجم الماكنة الاعلامية السورية عضو مجلس الشعب السوري خالد العبود الذي اتهم قناة الجزيرة في اتصال هاتفي معها بالتضليل الإعلامي و اللا شفافية.

وفي ظل الهجوم الكاسح والتطاولات التي يمارسها كل مذيعي قناة الجزيرة التي تبث من جزيرة المؤامرات قطر على انظمة ورجال وتوهم الناس من جانب آخر بأنها قناة تبحث عن الحرية وعن دعم العالم الحر........... يستغرب العرب والمسلمين هذا التناقض وتبدل الوجوه من قبل مذيعي هذه القناة وطبيعة البرامج التي يقدمونها وأساليبهم المتلونة ونظراً لتزايد أخطاء القناة وشعور الناس بأنها قناة فتنة لا تهدف إلا لزعزعة الأمن في العالم الاسلامي وقد ظل ذلك سائدا حتى اطل خالد العبود وقال للجزيرة : إذا كنتم مهنيين و شفافين يجب أن تعتذروا للشعب السوري .........

و أنا أحكّم المشاهد العربي ...ألا تستحي الجزيرة على عرض هكذا صور ؟؟؟؟


وعند سؤال المذيعة له عن مدى سيطرة الحكومة السورية على محاولة البعض الخروج في مظاهرات بعد صلاة الجمعة


أجاب : إذا خرج متظاهرون يجب أن يكونوا قد أخذوا حقاً بالتظاهر.


وعندما يمارس البعض منهم العنف و الشّغب فسوف يُردّ عليهم . و إذا تم إطلاق النار من بعضهم ، فإنّ أجهزة الأمن سترد على مصادر إطلاق النار.

سوبر ستار الشاشة السورية
لقد تعددت صور اعجاب الوطن بالعبود فهاهو احدههم يريد :ان اوجه تحية كبيرة الى الجندي المجهول خالد العبود عضو مجلس الشعب السوري الذي امطر الجزيرة بوابل من اللكمات المضادة والهجومية القوية والذي جعل المذيعة تتلعثم وتتكلم من هنا وهناك تحية لك ايها الانسان السوري المحترم وما اكثر من يشبهك في وطننا العزيز ...."
بينما وصفه اخر بالقول :
أصيل ابن اصيل...شكراً لحسك الوطني الذي يساهم برفع معنويات كل مواطن سوري شريف أدامك الله أنت والشرفاء أمثالك ذخراًلهذا الوطن الغالي

وذكر مواطن اخر:
أه لو تعلم كم أنت كبير في قلوبنا وفي عيوننا
واضاف:
من فوائد هذه المؤامرة الدنيئة أنها فرزت فعلاً وكم كنا بحاجة للفرز وخصوصاً للمرحلة القادمة, الرئيس العبقري أبو حافظ لايقل بنظرة استراتيجية عن الراحل الخالد فهذا الشبل من ذاك الأسد قالها مبكراً البوصلة هي المواطن ومرحلة فرز قادمة وحصل ما قله أبو حافظ أطال الله بعمرك ياكبير , ومن خيرة الفرز كان السيد الدكتور خالد العبود من محاسن هذه المؤامرة الدنئية أنني عرفتك فقبلها لم أكن اسمع بك آسف لذلك فأنا خارج البلد من فترة طويلة ومنقطع عن الأحداث الداخلية ولكن متابع للأحداث الخارجية والعربية والعالمية , شكراً سيد خالد العبود رجل شريف قدير محترم وقور لك طلة تحسد عليها وحديث وإلقاء قل نظرهما فحضرتك سوبر ستار الشاشة السورية والعربية وتحية ل ناصر قنديل ورفيق نصرالله وطالب ابراهيم وياسر قشلق وبسام أبو عبدالله وكل شريف على أرض الوطن الصغير والكبير , عشتم وعاشت سوريا وعاش قائدنا المفدى أبو حافظ لك منا كل الاخلاص ومعك على العهد ياكبير , سوريا الله حاميها لذلك بعتك رئيس لها. شكراً للشرفاء جميعاً , اختم بهذا البيت الجميل وأجمل ما قيل في حب الوطن :
وطني لو شغلت بالخلد عنه لنازعتني اليه في الخلد نفسي

الجزيرة :مصروف وموازنة وهدف

لقد التزم حاكم قطر بالاستمرار على التغطية بسخاء يثير الحسد لميزانية تشغيل قناة الجزيرة: 400 مليون دولار لسنتين، تنضاف الى ايرادات من بث الاعلانات ونفقات اضافية تقتضي زيادة الميزانية في كل عملية طارئة. وكذلك يواجه الاشاعات الكثيرة عن ثورة اسلامية مخطط لها في هارودز في لندن، حظيت قناة الجزيرة بإنجاز ذي شأن كبير في وسائل الاعلام البريطانية عندما توجت بأنها وسيلة الاعلام الأقوى والأكثر تأثيرا في العالم العربي والاسلامي كله. يوجد للجزيرة اليوم قناة أخبار بالعربية على مدار الساعة، وقناة موازية بالانكليزية، وقناة لبرامج الاطفال، وقناة للأفلام الوثائقية و 12 قناة رياضة، وتهدد الامبراطورية بأن تتسع لقناتين أخريين الأخبار الاقتصادية، وقناة البورصة الدولية في القريب.
قطر تفضل دائما أن تراوح بين ملعبين: أن يلمع نجمها من جهة على رأس مسيرات نسب المشاهدة وأن تثير غضب زعماء العالم. ومن جهة ثانية أن تغمز غمزة كثيرة المعاني مسددة الى المعسكر الاسلامي المتشدد في أنحاء العالم. ولا يحل أن ننسى أيضا أنه لم تقل كلمة واحدة في أثناء الـ 14 سنة الماضية ما يحدث داخل الامارة وفي قصور حكامها.
تساعد محفظة الأمير المفتوحة على اتساعها في نقل عناصر كبيرة من الجزيرة الى كل مكان يحدث فيه حدث يقتضي علاجا وتغطية على مدار الساعة.

المصدر:

http://www.nobles-news.com/news/news/index.php?page=show_det&select_page=18&id=92890

الطالبة صبا ليلا

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 30/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى