سوريا بيتنا الكبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سوريا بيتنا الكبير

مُساهمة  بسام إبراهيم السيد في الأربعاء أغسطس 17, 2011 6:36 pm


نحن في هذا الوطن شخصٌ وجسدٌ واحد في مواجهة الإمبريالية وأداتها القذرة الصهيونية ,ومؤامراتهم الدنيئة التي تحاك ضد بلدنا ,نحن دفعنا وندفع دائماً من أجل مواقفنا القومية ,العربية الأصيلة ,حيث شربنا حُبَ الوطن مع حليب أمهاتنا فكانت مواقف الحق من أعماق قلوبنا وأنفسنا جسدها قائدنا الرئيس بشار الأسد فلم نخنع ولن نركع إلا للواحد الأحد مهما اشتدت الأهوال والمحن فشعبنا قادر على تجاوزها بإذن الله ,وسنستمر بالوقوف خلف قائدنا صفاً واحداً ,لا مساومة ولا مهادنة مع أعداء الأمة .
لقد تحملنا في سوريا الأزمات والضغوط المختلفة من الأخِ والعدو,القريب والبعيد و تعلمنا الصبر لأن من يصبر له الفوز و الفلاح وقال الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } ,فيا شعبنا السوري الأبي الذي لم تهزمه قوى الاستعمار وغربان الجيف, احذروا القنوات المأجورة وشهود الزور من مشايخ النفاق فلو كان الخير فيهم لأصلحوا أنفسهم ودعوا بالصلاح لإخوانهم ولما عملوا بالفتنة وروجوا لبضائع العدو البالية التي يعرفها كل سوري على امتداد الوطن وبكافة أطيافه ,بمختلف أعماره ,بتعدد ثقافاته,ومثالهم القرضاوي,غراب هذه الأمة الذي لا ينعق بخير, فلو كان فيه خيراً لبقي في بلده يشارك أبناءها السراء والضراء,ولم يتركهم حباً في الدنيا ولا يجتمع في قلب مؤمن حبان فكيف يكون ذلك إذا كان هذان الحبان متناقضان (دنيا و آخرة) اتق الله في نفسك إن كنت مؤمناً وإن لم تكن كذلك فاكفِ شعبنا السوري شر لسانك.
أهلي الأعزاء:
أحفاد محمد عليه الصلاة والسلام أحفاد أبو بكر وعلي وعمر أحفاد صلاح الدين الأيوبي! احذروا السمَ بالدسمْ ,فأعداؤنا قتلة الأنبياء يتربصون الفتنة فينا (لعن الله من أيقظها),والخير في هذه الأمة إلى أن تقوم الساعة,فنحن دعامة المظلومين في فلسطين و في كل بقاع الوطن العربي الكبير ,بارك الله لنا في شامنا ,وإن شاء الله النصر لنا فالحق يعلو ولا يعلى عليه والله هو الحق فأي شيء بعده جل وعلا, أقول لأصحاب النفوس الضعيفة اتقوا الله في أنفسكم وفي إخوانكم فلا تتبعوا الباطل إن الباطل كان زهوقَ,وأقول لقائد الوطن بشار الأسد امضي بنا قدماً فنحن مازلنا على عهدنا الذي قطعناه لك أمام الله بأن نحمي كل ذرةٍ من ثرى بلادنا ,بكل ما نملك من دمٍ ومال,من أجل صون كرامتنا والزود عن بيتنا الكبير فحمانا الله وهزم الأحزاب ومن والاهم وحمى وطننا آمناً مستقراً,سلام عليكِ يا سوريا.
avatar
بسام إبراهيم السيد

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 31/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى