أهمية الفن للفرد والمجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أهمية الفن للفرد والمجتمع

مُساهمة  الطالبة حنين رمضان في السبت مايو 28, 2011 3:21 pm

تتضح أهمية الفن بصورة عامّة إذا ما أدركنا الوظائف الأساسية التي يؤديها ومن الناس مَنْ يقول للفن وظيفة فالفن هو من أجل الفن.

وأصحاب هذا الرأي يستندون إلى أنّ هناك بعض المجالات الفنّية لها وظيفة ظاهرة مثل النسيج والطباعة مثلاً، والوظائف هنا تبدو في إستخدام هذه المنتجات الفنّية في أقمشة الملابس والمفارش والسجاد وغيرها كما يرون أنّ هناك بعض المجالات الأخرى مثل التصوير.

والفنون بشكل عام تعد تراثاً وحضارة مهمة تتناقلها الأجيال، وهي باقية حيث تنتهي تلك الأجيال كالحضارة البابلية والحضارة الإسلامية والسومرية والرومانية وغيرها.

ويمر الفنّان بمراحل عديدة من الإدراك والتأمّل والفحص والمقارنة والربط بين المظاهر وبعضها لإستخلاص القوانين المنظمة بهذه العناصر.

كل هذه المراحل تجعل من الفنّان إنساناً ذا طبيعة خاصة يرى في الأشياء المحيطة به ما لا يراه الإنسان العادي، وعلى ذلك فالفن وسيلة لإدراك وتأمّل البيئة المحيطة بالفرد.

والإنسان إنّما يحتاج للتعبير عما بداخله من أحاسيس ومشاعر يعكس من خلاله الظروف والأوضاع التي يعيشها الفنّان فبذلك نرى أنّ الفن وسيلة للتعبير عن النفس وتكامل الشخصية.

وللفن دور بارز في تأكيد القيم الإجتماعية السليمة، وهو دعوة إلى الحرِّية ومشاركة الشاعر أحاسيسه وانفعالاته مع غيره من الناس، وهو أيضاً من أهم الوسائل في شغل أوقات الفراغ وهواية مريحة يؤدِّي إلى بناء الشخصية المتأملة والمدركة، كما أنّ للفن علاقة في تنمية الجانب الإقتصادي وتطويره.

ويمكن تلخيص دور الفن للفرد والمجتمع من حيث أنّه:

1- دراسة التراث الحضاري وتذوّقه.
2- إدراك وتأمّل البيئة المحيطة.
3- التعبير عن النفس وتكامل الشخصية.
4- تأكيد القيم الإجتماعية السليمة.
5- شغل أوقات الفراغ.
6- دعم الجانب الإقتصادي.

د. إياد محمّد الصقر
المصدر: كتاب دراسات فلسفية في الفنون التشكيلية

الطالبة حنين رمضان

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 28/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى