الطلاب والثقافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطلاب والثقافة

مُساهمة  الطالبة سارة عمر في الأحد مايو 29, 2011 3:54 pm

الثقافة هي من المقومات الأساسية في الحياة , وهي محصلة المعرفة المكتسبة من التجربة الإنسانية في الحياة بوجه عام , والتخصص حول الأمور النظرية وحقائق أكثر من كونها تجربة معممة , والمعرفة المحصلة فيها هي نتاج الاجتهاد الشخصي للإدراك والتعلم .

هناك العديد من الطلاب الذين يمتلكون من الثقافة العامة والعلمية الكم الكثير , والتي تؤهلهم أن يكونوا طلاب متميزين عن غيرهم من الطلاب , وقد يبرز كثير منهم في مسابقات علمية أو تلفزيونية أو حتى في المهرجانات العامة .

وقد يمثل الطلاب الشكل العام لمجتمعه ولعرقه ومذهبه في الثقافة التي أكتسبها عن عدة طرق . أما عن طريق صنعة أو عن طريق كتاب ما و الخ .


فالثقافة نوعان بنظري ( عامة و خاصة ) , وقد تتفاوت من شخص إلى شخص آخر , فالثقافة العامة هي تلك المعلومات المكتسبة من خلال المدرسة في الأنشطة التربوية مثل الإذاعة الصباحية أو في حصص النشاط أو المسابقات الحرفية والمهنية أو في الجامعات من خلال تلك المواد التي تتخلل الخطة الدراسية أو من خلال المسابقات التي تقام فيها .


والثقافة الخاصة هي تلك المعلومات المكتسبة ذاتيا من خلال قراءة كتاب معين أو مشاهدة برنامج وثائقي مفيد أو من خلال حرفة مهنية ابتدعها من خلال تراث لموطنه .

فيجب علي الطالب من كسب القدر الأعلى من الإمكان من تلك المعلومات الثقافية التي قد تكون مفيدة له في قادم الأيام والتي تغرس بداخله مفتاح العلوم الأخرى ,

قد يتضجر الطلاب من بعض المواد التي يدرسها كمتطلب في إحدى المراحل المقررة عليه ويقول : ( وش راح تفيد المادة ) وقد يهمل تلك المادة ويجعلها مادة هامشية ولا يبالى لها , وقد تكون هذه النقطة إحدى تلك الأسباب لغياب الثقافة العامة

والعلمية لدى البعض من الطلاب , إن الشعور في أهمية تلك المواد والاهتمام فيها ,يجب أن تتوفر في الطلاب , حتى تتمكن القوة الباطنية للعقل أن تتقبل تلك المعلومات وغرزها بداخلك بشكل جيد , حتى لا تنسى في المستقبل القريب .


فالثقافة أصبحت هي منافسة بين الأمم , فالثقافة تساعدنا في تطورنا بشكل سريع وتفهمنا لأمور هذه الحياة , فالثقافة أصبحت شي ضروري يجب توفره عند الطلاب وخصوصا في مراحله الأولية , فعندما يتعود الطالب على كسب المعرفة منذ المراحل الأولية وتحت إشراف الأب أو الأم أو المدرس , فهذا الأمر يساعد الطالب مستقبلا على الحرص على كسب المعرفة والعلوم من شتى المجالات .

وأيضا لا ننسي دور الأنشطة التربوية والمسابقات التربوية التي تقام في المدارس والجامعات , فهي تساعد كثيرا على إبراز هؤلاء الطلاب المتميزين ثقافيا , وقد يكونوا نموذجا يمثلوننا خارجيا أمام الشعوب خير تمثيل , ويكونوا مثالا يحتذوا منه الطلاب .


وأيضا هناك دور سلبي لدى الكثير من الطلاب وهو أحدى أسباب غياب الثقافة العامة لدى الكثير من الناس , وهي عدم القراءة , فنسبة عدد القراءة في الوطن العربي إجمالا قليل جدا بالنسبة لدى الغرب الذين يقرئون سنويا للشخص الواحد مالا يقل عن 20 كتاب , بينما في وطننا العربي كثير مننا قد لا يقرأ ولو جزء بسيط من أي كتاب في السنة كاملة , فهذي إحدى الأسباب والمعضلات الكبرى الموجودة بكل أسف في وطننا العربي .

فيجب على كل طالب الحرص كل الحرص على اكتساب المعلومة الصغيرة قبل الكبيرة , وعدم التصغير من أي مادة يدرسها أو كتاب ملزم بقراته , ويجب على الجميع من الطلاب أن يعودا أنفسهم على القراءة وبشكل تدريجي إلى أن يصل إلى مرحلة متقدمة من القراءة ويكون أنجز شي من لاشى يذكر ,



المصدر:
http://knol.google.com/k/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9?collectionId=2wp40iccu3cbc.45#



الطالبة سارة عمر

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 13/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى